خدمات تلفن همراه تبیان

مفاتیح تبیان - صلوات ابوالحسن ضراب اصفهانی- بصورت تصویری

صلوات ابوالحسن ضراب اصفهانی

در اينجا ذكر كنيم صلوات منسوبه به ابوالحسن ضَرَّاب اصفهاني را كه شيخ و سيد در اعمال عصر روز جمعه آن را ذكر نموده اند و سيّد فرموده كه اين صلوات مَرْوِيّ از مولاي ما حضرت مهديّ صَلَواتُ اللَّهِ عَلَيْهِ است و اگر ترك كردي تعقيب عصر روز جمعه را به جهت عذري پس ترك مكن اين صلوات را هرگز به جهت امري كه مُطَّلِع كرده ما را خداوند جَلَّ جَلالُه به آن پس سند آن را با نسخه صلوات نقل كرده
لكن شيخ در مصباح فرموده كه اين صلوات مرويّ از حضرت صاحب الزّمان عليه السلام است كه بيرون آمده به سوي ابوالحسن ضَرَّاب اصفهاني به مكه و ما سند آن را ذكر نكرديم به جهت اختصار نسخه آن اين است:

بِسۡمِ اللَّهِ الرَّحۡمَـٰنِ الرَّحِيمِ اَللّهُمَّ صَلِّ عَلي مُحَمَّدٍ سَيِّدِ الْمُرْسَلينَ
وَ خاتَمِ النَّبِيّينَ
وَ حُجَّةِ رَبِ الْعالَمينَ
الْمُنْتَجَبِ في الْميثاقِ
الْمُصْطَفي فيِ الظِّلالِ الْمُطَهَّرِ مِنْ كُلِّ آفَةٍ
الْبَري ءِ مِنْ كُلِّ عَيْبٍ
الْمُؤَمَّلِ لِلنَّجاةِ
الْمُرْتَجي لِلشَّفاعَةِ
الْمُفَوَّضِ اِلَيْهِ دينُ اللَّهِ
اَللّهُمَّ شَرِّفْ بُنْيانَهُ وَ عَظِّمْ بُرْهانَهُ
وَ اَفْلِحْ حُجَّتَهُ
وَ ارْفَعْ دَرَجَتَهُ
وَ اَضِئْ نُورَهُ
وَ بَيِّضْ وَجْهَهُ
وَ اَعْطِهِ الْفَضْلَ وَالْفَضيلَةَ
وَ الْمَنْزِلَةَ وَ الْوَسيلَةَ وَ الدَّرَجَةَ الرَّفيعَةَ
وَ ابْعَثْهُ مَقاماً مَحْمُوداً يَغْبِطُهُ بِهِ الْأَوَّلُونَ وَالأخِرُونَ
وَصَلِّ عَلي اَميْرِالْمُؤْمِنينَ
وَ وارِثِ الْمُرْسَلينَ
وَ قآئِدِ الْغُرِّ المُحَجَّلينَ
وَ سَيِّدِ الْوَصِيّينَ
وَحُجَّةِ رَبِّ الْعالَمينَ
وَ صَلِّ عَلَي الْحَسَنِ بْنِ عَلِيٍّ اِمامِ الْمُؤْمِنينَ
وَ وارِثِ الْمُرْسَلينَ
وَ حُجَّةِ رَبِّ الْعالَمينَ
وَ صَلِّ عَلَي الْحُسَيْنِ بْنِ عَلِيٍّ اِمامِ الْمُؤْمِنينَ وَ وارِثِ الْمُرْسَلينَ
وَ حُجَّةِ رَبِّ الْعالَمينَ وَ صَلِّ عَلي عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ اِمامِ الْمُؤْمِنينَ وَ وارِثِ الْمُرْسَلينَ وَ حُجَّةِ رَبِ الْعالَمينَ
وَ صَلِّ عَلي مُحَمَّدِ بْنِ عَلِيٍّ اِمامِ الْمُؤْمِنينَ
وَ وارِثِ الْمُرْسَلينَ
وَ حُجَّةِ رَبِّ الْعالَمينَ
وَ صَلِّ عَلي جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدٍ
اِمامِ الْمُؤْمِنينَ
وَ وارِثِ الْمُرْسَلينَ
وَحُجَّةِ رَبِّ الْعالَمينَ
وَ صَلِّ عَلي مُوسَي بْنِ جَعْفَرٍ اِمامِ الْمُؤْمِنينَ
وَ وارِثِ الْمُرْسَلينَ
وَ حُجَّةِ رَبِّ الْعالَمينَ
وَ صَلِّ عَلي عَلِيِّ بْنِ مُوسي
اِمامِ الْمُؤْمِنينَ
وَوارِثِ الْمُرْسَلينَ
وَ حُجَّةِ رَبِّ الْعالَمينَ
وَ صَلِّ عَلي مُحَمَّدِ بْنِ عَلِيٍّ
اِمامِ الْمُؤْمِنينَ
وَ وارِثِ الْمُرْسَلينَ
وَ حُجَّةِ رَبِّ الْعالَمينَ
وَ صَلِّ عَلي عَلِيِّ بْنِ مُحَمَّدٍ
اِمامِ الْمُؤْمِنينَ
وَ وارِثِ الْمُرْسَلينَ
وَ حُجَّةِ رَبِّ الْعالَمينَ
وَ صَلِّ عَلَي الْحَسَنِ بْنِ عَلِيٍّ
اِمامِ الْمُؤْمِنينَ
وَ وارِثِ الْمُرْسَلينَ
وَ حُجَّةِ رَبِّ الْعالَمينَ
وَصَلِّ عَلَي الْخَلَفِ الْهادِي الْمَهْدِيِّ
اِمامِ الْمُؤْمِنينَ
وَ وارِثِ الْمُرْسَلينَ
وَحُجَّةِ رَبِّ الْعالَمينَ
اَللّهُمَّ صَلِّ عَلي مُحَمَّدٍ واَهْلِ بَيْتِهِ الْأَئِمَّةِ الْهادينَ
الْعُلَمآءِ الصَّادِقينَ
الْأَبْرارِ الْمُتَّقينَ
دَعآئِمِ دينِك
وَ اَرْكانِ تَوْحيدِكَ
وَ تَراجِمَةِ وَحْيِكَ وَ حُجَجِكَ عَلي خَلْقِكَ
وَ خُلَفآئِكَ في اَرْضِكَ
الَّذينَ اخْتَرْتَهُمْ لِنَفْسِكَ
وَاصْطَفَيْتَهُمْ عَلي عِبادِكَ
وَارْتَضَيْتَهُمْ لِدينِكَ وَخَصَصْتَهُمْ بِمَعْرِفَتِكَ
وَجَلَّلْتَهُمْ بِكَرامَتِكَ
وَ غَشَّيْتَهُمْ بِرَحْمَتِكَ
وَ رَبَّيْتَهُمْ بِنِعْمَتِكَ
وَ غَذَّيْتَهُمْ بِحِكْمَتِكَ
وَ اَلْبَسْتَهُمْ نُورَكَ
وَ رَفَعْتَهُمْ في مَلَكُوتِكَ
وَ حَفَفْتَهُمْ بِمَلائِكَتِكَ وَشَرَّفْتَهُمْ بِنَبِيِّكَ
صَلَواتُكَ عَلَيْهِ وَ آلِهِ
اَللّهُمَّ صَلِّ عَلي مُحَمَّدٍ وَ عَلَيْهِمْ
صَلوةً زاكِيَةً نامِيَةً كَثيرَةً
دآئِمَةً طَيِّبَةً
لا يُحيطُ بِها اِلاَّ اَنْتَ
وَ لا يَسَعُها اِلاَّ عِلْمُكَ
وَلايُحْصيها اَحَدٌ غَيْرُكَ
اَللّهُمَّ وَصَلِّ عَلي وَلِيِّكَ الْمُحْيي سُنَّتَكَ
الْقآئِمِ بِأَمْرِكَ الدَّاعِي إِلَيْكَ الدَّلِيلِ عَلَيْكَ حُجَّتِكَ عَلَي خَلْقِكَ وَ خَلِيفَتِكَ في اَرْضِكَ
وَ شاهِدِكَ عَلي عِبادِكَ
اَللّهُمَّ اَعِزَّ نَصْرَهُ
وَ مُدَّ في عُمْرِه وَ زَيِّنِ الْأَرْضَ بِطُولِ بَقآئِهِ
اَللّهُمَّ اكْفِهِ بَغْيَ الْحاسِدينَ
وَ اَعِذْهُ مِنْ شَرِّ الْكآئِدينَ
وَازْجُرْ عَنْهُ اِرادَةَ الظَّالِمينَ
وَ خَلِّصْهُ مِنْ اَيْدِي الْجَبَّارِينَ
اَللّهُمَّ اَعْطِهِ في نَفْسِهِ وَ ذُرِّيَّتِهِ وَ شيعَتِهِ وَ رَعِيَّتِهِ
وَ خاصَّتِهِ وَ عامَّتِهِ وَ عَدُوِّهِ
وَ جَميعِ اَهْلِ الدُّنْيا
ما تُقِرُّ بِهِ عَيْنَهُ
وَ تَسُرُّ بِهِ نَفْسَهُ
وَ بَلِّغْهُ اَفْضَلَ ما اَمَّلَهُ فِي الدُّنْيا وَ الْأخِرَةِ
اِنَّكَ عَلي كُلِّشَيْ ءٍ قَديرٌ
اَللَّهُمَّ جَدِّدْ بِهِ مَا امْتَحي مِنْ دينِكَ
وَاَحْيِ بِهِ ما بُدِّلَ مِنْ كِتابِكَ
وَ اَظْهِرْ بِهِ ما غُيِّرَ مِنْ حُكْمِكَ
حَتّي يَعُودَ دينُكَ بِهِ
وَ عَلي يَدَيْهِ غَضّاً جَديداً خالِصاً مُخْلَصاً
لا شَكَّ فيهِ
وَ لا شُبْهَةَ مَعَهُ
وَ لا باطِلَ عِنْدَهُ وَلا بِدْعَةَ لَدَيْهِ
اَللّهُمَّ نَوِّرْ بِنُورِهِ كُلَّ ظُلْمَةٍ
وَ هُدَّ بِرُكْنِهِ كُلَ بِدْعَةٍ
وَ اهْدِمْ بِعِزِّهِ كُلَّ ضَلالَةٍ
وَ اقْصِمْ بِهِ كُلَّ جَبَّارٍ
وَ اَخْمِدْ بِسَيْفِهِ كُلَّ نارٍ
وَ اَهْلِكْ بِعَدْلِهِ جَوْرَ كُلِّ جآئِرٍ
وَاَجْرِ حُكْمَهُ عَلي كُلِّ حُكْمٍ
وَ اَذِلَّ بِسُلْطانِهِ كُلَّ سُلْطانٍ
اَللّهُمَّ اَذِلَّ كُلَّ مَنْ ناواهُ
وَ اَهْلِكْ كُلَّ مَنْ عاداهُ
وَ امْكُرْ بِمَنْ كادَهُ
وَ اسْتَأصِلْ مَنْ جَحَدَهُ حَقَّهُ
وَاسْتَهانَ بِاَمْرِهِ
وَ وَسَعي في اِطْفآءِ نُورِهِ
وَ اَرادَ اِخْمادَ ذِكْرِهِ
اَللّهُمَّ صَلِّ عَلي مُحَمَّدٍ الْمُصْطَفي
وَ عَلِيٍّ الْمُرْتَضي
وَ فاطِمَةَ الزَّهْرآءِ
وَ الْحَسَنِ الرِّضا
وَالْحُسَيْنِ الْمُصَفَّي
وَ جَميعِ الْأَوْصِيآءِ مَصابيحِ الدُّجي
وَ اَعْلامِ الْهُدي
وَمَنارِ التُّقي
وَ الْعُرْوَةِ الْوُثْقي
وَ الْحَبْلِ الْمَتينِ
وَ الصِّراطِ الْمُسْتَقيمِ
وَ صَلِّ عَلي وَلِيِّكَ وَ وُلاةِ عَهْدِكَ
وَ الْأَئِمَّةِ مِنْ وُلْدِهِ
وَ مُدَّ في اَعْمارِهِمْ
وَ زِدْ في اجالِهِمْ
وَ بَلِّغْهُمْ اَقْصي آمالِهِمْ ديناً وَ دُنْيا وَ آخِرَةً اِنَّكَ عَلي كُلِّ شَي ءٍ قَديرٌ.

و بدان كه موافق روايتي شب شنبه حكم شب جمعه را دارد و شايسته است آنچه در شب جمعه خوانده مي شد در آن شب نيز خوانده شود.
با ترجمه بصورت تصویری بزرگتر کوچکتر 
مفاتیح مرکز طبع و نشر قرآن کریم صفحه 137 مفاتیح مرکز طبع و نشر قرآن کریم صفحه 138 مفاتیح مرکز طبع و نشر قرآن کریم صفحه 139 مفاتیح مرکز طبع و نشر قرآن کریم صفحه 140 مفاتیح مرکز طبع و نشر قرآن کریم صفحه 141 مفاتیح مرکز طبع و نشر قرآن کریم صفحه 142 مفاتیح مرکز طبع و نشر قرآن کریم صفحه 143 مفاتیح مرکز طبع و نشر قرآن کریم صفحه 144




جستجو دعای قبل دعای بعد 


دفتر خدمات ویژه تبیان
مراجعه: 1,675,129,577