خدمات تلفن همراه تبیان

مفاتیح تبیان - کیفیت زیارت امیرالمومنین علیه السلام- بصورت تصویری

کیفیت زیارت امیرالمومنین علیه السلام

بدان كه زيارات منقوله براي آن حضرت بر دو قسم است يكي مطلقه كه مقيد به وقتي از اوقات نيست و ديگر مخصوصه كه عكس آن است و اين زيارات در ضمن دو مقصد بيان مي شود مقصد اول در زيارات مطلقه است و آنها بسيار است و ما اكتفا مي كنيم در اينجا به ذكر چند زيارت اول زيارتي است كه شيخ مفيد و شهيد و سيد بن طاوس و ديگران ذكر كرده اند و كيفيت آن چنان است كه هر گاه اراده زيارت نمايي غسل كن و دو جامه پاك بپوش و به چيزي از بوي خوش خود را خوشبو كن و اگر نيابي و نكني نيز مجزي است و چون از خانه بيرون آمدي بگو :

اَللّهُمَّ اِنّي خَرَجْتُ مِنْ مَنْزِلي اَبْغي فَضْلَكَ
وَاَزُورُ وَصِيَّ نَبِيِّكَ صَلَواتُكَ عَلَيْهِما
اَللّهُمَّ فَيَسِّرْ ذلِكَ لي
وَسَبِّبِ الْمَزارَ لَهُ وَاخْلُفْني في عاقِبَتي وَحُزانَتي بِاَحْسَنِ الْخِلافَةِ
يا اَرْحَمَ الرَّاحِمينَ

پس روانه شودرحالي كه زبانت گويا باشد به ذكر:

اَلْحَمْدُ للَّهِ وَسُبْحانَ اللَّهِ وَلا اِلهَ اِلَّا اللَّهُ

و چون رسيدي به خندق كوفه بايست و بگو:

اَللَّهُ اَكْبَرُ اَللَّهُ اَكْبَرُ
اَهْلَ الْكِبْرِيآءِ وَالْمَجْدِ وَالْعَظَمَةِ
اَللَّهُ اَكْبَرُ اَهْلَ التَّكْبير وَالتَّقدْيسِ وَالتَّسْبيحِ وَالْألآءِ
اَللَّهُ اَكْبَرُ مِمَّا اَخافُ وَاَحْذَرُ
اَللَّهُ اَكْبَرُ عِمادي وَعَلَيْهِ اَتَوَكَّلُ
اَللَّهُ اَكْبَرُ رَجآئي وَاِلَيْهِ اُنيبُ
اَللّهُمَّ اَنْتَ وَلِيُّ نِعْمَتي
وَالْقادِرُ عَلي طَلِبَتي تَعْلَمُ حاجَتي
وَما تُضْمِرُهُ هَواجِسُ الصُّدُورِ
وَخَواطِرُ النُّفُوسِ
فَاَسْئَلُكَ بِمُحَمَّدٍ الْمُصْطَفَي الَّذي قَطَعْتَ بِهِ حُجَجَ الْمُحْتَجّينَ
وَعُذْرَ الْمُعْتَذِرينَ وَجَعَلْتَهُ رَحْمَةً لِلْعالَمينَ
اَنْ لا تَحْرِمَني ثَوابَ زِيارَةِ وَلِيِّكَ
وَاَخي نَبِيِّكَ اَميرِ الْمؤْمِنينَ وَقَصْدَهُ
وَتَجْعَلَني مِنْ وَفْدِهِ الصَّالِحينَ وَشِيعَتِهِ الْمُتَّقينَ
بِرَحْمَتِكَ يا اَرْحَمَ الرَّاحِمينَ

وچون نمودار شود براي تو قُبِّه شريفه آن حضرت بگو:

اَلْحَمْدُ للَّهِ عَلي مَا اخْتَصَّني بِهِ مِنْ طيبِ الْمَوْلِدِ
وَاسْتَخْلَصَني اِكْراماً بِهِ مِنْ مُوالاةِ الْأَبْرارِ
السَّفَرَةِ الْأَطْهارِ وَالْخِيَرَةِ الْأَعْلامِ
اَللّهُمَّ فَتَقَبَّلْ سَعْيي اِلَيْكَ
وَتَضَرُّعي بَيْنَ يَدَيْكَ
وَاغْفِرْ لِيَ الذُّنُوبَ الَّتي لا تَخْفي عَلَيْكَ
اِنَّكَ اَنْتَ اللَّهُ الْمَلِكُ الْغَفّارُ.

مؤلف گويد: كه چون در وقت ديدن قبه منوره يك حال نشاط و شوقي براي زائر روي مي دهد كه ميل دارد در آن وقت تمام توجه خود را به آن جناب نمايد و به هر لساني و بياني كه تواند مدح و ثناي آن بزرگوار گويد خصوص زائر اگر از اهل علم و كمال باشد دوست مي دارد كه اگر شعر بليغي در نظر داشته باشد در آن حال به آن تمثل جويد لذا به خاطرم رسيد كه اين چند شعر را از قصيده هائيه ازريه كه مناسب اين مقام است ذكر نمايم و رجاء واثق كه سلامي از جانب اين صاحب صحيفه سوداء به آن صاحب قبه بيضاء بنمايد و از دعاي خير فراموشم نفرمايد و الاشعار هذه

اَيُّهَا الرَّاكِبُ الْمُجِدُّ رُوَيْداً بِقُلُوبٍ تَقَلَّبَتْ في جَواها اِنْ تَرائَتْ اَرْضُ الْغَرِيَّيْنِ فَاخْضَعْ وَاخْلَعِ النَّعْلَ دُونَ وادي طُواها وَاِذا شِمْتَ قُبَّةَ الْعالَمِ الْأَعْلي وَاَنْوارُ رَبِّها تَغْشاها فَتَواضَعْ فَثَمَّ دارَةُ قُدْسٍ تَتَمَنَّي الْأَفْلاكُ لَثْمَ ثَراها قُلْ لَهُ وَالدُّمُوعُ سَفْحُ عَقيقٍ وَالْحَشا تَصْطَلي بِنارِ غَضاها يَابْنَ عَمِّ النَّبيِّ اَنْتَ يَدُ اللَّهِ الَّتي عَمَّ كُلَّ شَيْ ءٍ نَداها اَنْتَ قُرْآنُهُ الْقَديمُ وَاَأَوْصَافُكَ آياتُهُ الَّتي اَوْحاها خَصَّكَ اللَّهُ في مَأثِرَ شَتّي هِيَ مِثْلُ الْأَعْدادِ لا تَتَناهي لَيْتَ عَيْناً بِغَيْرِ رَوْضِكَ تَرْعي قَذِيَتْ وَاسْتَمَرَّ فيها قَذاها اَنْتَ بَعْدَ النَّبِيِّ خَيْرُ الْبَرايا وَالسَّما خَيْرُ ما بِها قَمَراها لَكَ ذاتٌ كَذاتِهِ حَيْثُ لَوْلا اَنَّها مِثْلُها لَما آخاها قَدْ تَراضَعْتُما بِثَدْيِ وِصالٍ كانَ مِنْ جَوْهَرِ التَّجَلّي غِذاها يا اَخَا الْمُصْطَفي لَدَيَّ ذُنُوبٌ هِيَ عَيْنُ الْقَذا وَاَنْتَ جَلاها لَكَ في مُرْتَقَي الْعُلي وَالْمَعالي دَرَجاتٌ لا يُرْتَقي اَدْناها لَكَ نَفْسٌ مِنْ مَعْدِنِ اللُّطْفِ صيغَتْ جَعَلَ اللَّهُ كُلَّ نَفْسٍ فِداها

و چون به دروازه نجف برسي بگو:

اَلْحَمْدُللَّهِ الَّذي هَدانا لِهذا
وَما كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلا اَنْ هَدانَا اللَّهُ
اَلْحَمْدُ للَّهِ الَّذي سَيَّرَني في بِلادِهِ وَحَمَلَني عَلي دَوآبِّهِ
وَطَوي لِيَ الْبَعيدَ
وَصَرَفَ عَنِّي الْمَحْذوُرَ
وَدَفَعَ عَنِّي الْمَكْرُوهَ
حَتَّي اَقْدَمَني حَرَمَ اَخي رَسُولِهِ
صَلَّي اللَّهُ عَلَيْهِ وَ الِهِ
پس

داخل شهر شو و بگو:

اَلْحَمْدُ للَّهِ الَّذي اَدْخَلَني هذِهِ الْبُقْعَةَ الْمُبارَكَةَ الَّتي بارَكَ اللَّهُ فيها
وَاخْتارَها لِوَصِيِّ نَبِيِّهِ
اَللّهُمَّ فَاجْعَلْها شاهِدَةً لي پس

چون به درگاه اوّل برسي بگو:

اَللّهُمَّ لِبابِكَ وَقَفْتُ
وَبِفِنائِكَ نَزَلْتُ
وَبِحَبْلِكَ اعْتَصَمْتُ
وِلِرَحْمَتِكَ تَعَرَّضْتُ
وَبِوَلِيِّكَ صَلَواتُكَ عَلَيْهِ تَوَسَّلْتُ
فَاجْعَلها زِيارَةً مَقْبوُلَةً
وَدُعآءً مُسْتَجاباً

پس چون به در صحن برسي بگو:

اَللّهُمَّ اِنَّ هذَا الْحَرَمَ حَرَمُكَ
وَالْمَقامَ مَقامُكَ
وَ اَنَا اَدْخُلُ اِلَيْهِ اُناجيكَ بِما اَنْتَ اَعْلَمُ بِهِ مِنّي
وَمِنْ سِرّي وَنَجْوايَ
اَلْحَمْدُ للَّهِ الْحَنَّانِ الْمَنَّانِ
الْمُتَطَوِّلِ الَّذي مِنْ تَطَوُّلِهِ سَهَّلَ لي زِيارَةَ مَوْلايَ بِاِحْسانِهِ
وَلَمْ يَجْعَلْني عَنْ زِيارَتِهِ مَمْنوُعاً
وَلا عَنْ وِلايَتِهِ مَدْفُوعاً
بَلْ تَطَوَّلَ وَمَنَحَ
اَللّهُمَّ كَما مَنَنْتَ عَلَيَّ بِمَعْرِفَتِهِ
فَاجْعَلْني مِنْ شيعَتِهِ
وَاَدْخِلْنيِ الْجَنَّةَ بِشَفاعَتِهِ
يا اَرْحَمَ الرَّاحِمينَ؛

پس داخل صحن شو و بگو:

اَلْحَمْدُللَّهِ الَّذي اَكْرَمَني بِمَعْرِفَتِهِ وَمَعْرِفَةِ رَسوُلِهِ
وَمَنْ فَرَضَ عَلَيَّ طاعَتَهُ
رَحْمَةً مِنْهُ لي
وَتَطَوُّلاً مِنْهُ عَلَيَّ
وَمَنَّ عَلَيَّ بِالْأيمانِ
الْحَمْدُ للَّهِ الَّذي اَدْخَلَني حَرَمَ اَخي رَسوُلِهِ
وَاَرانيهِ في عافِيَةٍ
اَلْحَمْدُ للَّهِ الَّذي جَعَلَني مِنْ زُوَّارِ قَبْرِ وَصِيِّ رَسوُلِهِ
اَشْهَدُ اَنْ لا اِلهَ اِلَّا اللَّهُ
وَحْدَهُ لا شَريكَ لَهُ
وَاَشْهَدُ اَنَّ مُحَمَّداً عَبْدُهُ وَرَسوُلُهُ
جآءَ بِالْحَقِّ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ
وَاَشْهَدُ اَنَّ عَلِيَّاً عَبْدُاللَّهِ
وَاَخوُ رَسوُلِ اللَّهِ
اَللَّهُ اَكْبَرُ. اَللَّهُ اَكْبَرُ اَللَّهُ اَكْبَرُ
لا اِلهَ اِلَّا اللَّهُ وَاللَّهُ اَكْبَرُ
وَالْحَمْدُ للَّهِ عَلي هِدايَتِهِ
وَتَوْفيقِهِ لِما دَعا اِلَيْهِ مِنْ سَبيلِهِ
اَللّهُمَّ اِنَّكَ اَفْضَلُ مَقْصوُدٍ
وَاَكْرَمُ مَاْتِيٍّ
وَقَدْ اَتَيْتُكَ مُتَقَرِّباً اِلَيْكَ بِنَبِيِّكَ نَبِيِّ الرَّحْمَةِ
وَبِاَخيهِ اَميرِ الْمُؤْمِنينَ عَلِيِّ بْنِ اَبيطالِبٍ عَلَيْهِمَا السَّلامُ
فَصَلِّ عَلي مُحَمَّدٍ وَ الِ مُحَمَّدٍ
وَلا تُخَيِّبْ سَعْيي
وَانْظُرْ اِلَيَّ نَظْرَةً رَحيمَةً تَنْعَشُني بِها
وَاجْعَلْني عِنْدَكَ وَجيهاً فِي الدُّنْيا وَالْأخِرَةِ
وَمِنَ الْمُقَرَّبينَ.

وچون به در رواق برسي بايست و بگو:

اَلسَّلامُ عَلي رَسوُلِ اللَّهِ اَمينِ اللَّهِ عَلي وَحْيِهِ
وَعَزآئِمِ اَمْرِهِ
الْخاتِمِ لِما سَبَقَ
وَالْفاتِحِ لِمَا اسْتُقْبِلَ
وَالْمُهَيْمِنِ عَلي ذلِكَ كُلِّهِ
وَرَحْمَةُ اللَّهِ وَبَرَكاتُهُ
السَّلامُ عَلي صاحِبِ السَّكينَةِ
السَّلامُ عَلَي الْمَدْفوُنِ بِالْمَدينَةِ
السَّلامُ عَلَي الْمَنْصُورِ الْمُؤَيَّدِ
السَّلامُ عَلي اَبِي الْقاسِمِ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِاللَّهِ
وَرَحْمَةُ اللَّهِ وَبَرَكاتُهُ.

پس داخل رواق شو و در وقت داخل شدن پاي راست را مقدم دار و بايست بر در حرم و بگو:

اَشْهَدُ اَنْ لا اِلهَ اِلَّا اللَّهُ
وَحْدَهُ لا شَريكَ لَهُ
وَاَشْهَدُ اَنَّ مُحَمَّداً عَبْدُهُ وَرَسوُلُهُ
جآءَ بِالْحَقِّ مِنْ عِنْدِهِ وَصَدَّقَ الْمُرْسَلينَ
اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا رَسوُلَ اللَّهِ
اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا حَبيبَ اللَّهِ وَخِيَرَتَهُ مِنْ خَلْقِهِ
اَلسَّلامُ عَلي اَميرِ الْمُؤْمِنينَ عَبْدِاللَّهِ وَاَخي رَسوُلِ اللَّهِ
يا مَوْلايَ يا اَميرَ الْمُؤْمِنينَ
عَبْدُكَ وَابْنُ عَبْدِكَ وَابْنُ اَمَتِكَ
جآءَكَ مُسْتَجيراً بِذِمَّتِكَ
قاصِداً اِلي حَرَمِكَ مُتَوَجِّهاً اِلي مَقامِكَ
مُتَوَسِّلاً اِليَ اللَّهِ تَعالي بِكَ
ءَاَدْخُلُ يا مَوْلايَ
ءَاَدْخُلُ يا اَميرَ الْمُؤْمِنينَ
ءَاَدْخُلُ يا حُجَّةَ اللَّهِ
ءَاَدْخُلُ يا اَمينَ اللَّهِ
ءَاَدْخُلُ يا مَلائِكَةَ اللَّهِ. الْمُقيمينَ في هذَا الْمَشْهَدِ يا مَوْلايَ
اَتَاْذَنُ لي بِالدُّخوُلِ
اَفْضَلَ ما اَذِنْتَ لِاَحَدٍ مِنْ اَوْلِيائِكَ
فَاِنْ لَمْ اَكُنْ لَهُ اَهْلاً
فَاَنْتَ اَهْلٌ لِذلِكَ.

پس عَتَبه را ببوس و مقدم دار پاي راست را پيش از پاي چپ و داخل شو و در حال داخل شدن بگو:

بِسْمِ اللَّهِ وَبِاللَّهِ
وَفي سَبيلِ اللَّهِ
وَعَلي مِلَّةِ رَسوُلِ اللَّهِ
صَلَّي اللَّهُ عَلَيْهِ وَ الِهِ
اَللّهُمَّ اغْفِرْ لي
وَارْحَمْني
وَتُبْ عَلَيَّ
اِنَّكَ اَنْتَ التَّوَّابُ الرَّحيمُ.

پس برو تا محاذي قبر مطهّر شوي و توقّف نما پيش از رسيدن به قبر و رو به قبر كن و بگو:

اَلسَّلامُ مِنَ اللَّهِ عَلي مُحَمَّدٍ رَسوُلِ اللَّهِ
اَمينِ اللَّهِ عَلي وَحْيِهِ وَرِسالاتِهِ
وَعَزائِمِ اَمْرِهِ
وَمَعْدِنِ الْوَحْيِ وَالتَّنْزيلِ
الْخاتِمِ لِما سَبَقَ
وَالْفاتِحِ لِمَا اسْتُقْبِلَ
وَالْمُهَيْمِنِ عَلي ذلِكَ كُلِّهِ الشَّاهِدِ عَلَي الْخَلْقِ
السِّراجِ الْمُنيرِ
وَالسَّلامُ عَلَيْهِ وَرَحْمَةُ اللَّهُ وَبَرَكاتُهُ
اَللّهُمَّ صَلِّ عَلي مُحَمَّدٍ وَاَهْلِ بَيْتِهِ الْمَظْلوُمينَ اَفْضَلَ وَاَكْمَلَ وَاَرْفَعَ
وَاَشْرَفَ ما صَلَّيْتَ عَلي اَحَدٍ مِنْ اَنْبِيآئِكَ وَرُسُلِكَ وَاَصْفِيآئِكَ
اَللّهُمَّ صَلِّ عَلي اَميرِ الْمُؤْمِنينَ عَبْدِكَ
وَخَيْرِ خَلْقِكَ بَعْدَ نَبِيِّكَ
وَاَخي رَسوُلِكَ وَوَصِيِّ حَبيبِكَ
الَّذِي انْتَجَبْتَهُ مِنْ خَلْقِكَ
وَالدَّليلِ عَلي مَنْ بَعَثْتَهُ بِرِسالاتِكَ
وَدَيَّانِ الدّينِ بِعَدْلِكَ
وَفَصْلِ قَضآئِكَ بَيْنَ خَلْقِكَ
وَالسَّلامُ عَلَيْهِ وَرَحْمَةُ اللَّهِ وَبَرَكاتُهُ
اَللّهُمَّ صَلِّ عَلَي الْأَئِمَّةِ مِنْ وُلْدِهِ
الْقَوَّامينَ بِاَمْرِكَ مِنْ بَعْدِهِ
الْمُطَهَّرينَ الَّذينَ ارْتَضَيْتَهُمْ اَنْصاراً لِدينِكَ
وَحَفَظَةً لِسِرِّكَ
وَشُهَدآءَ عَلي خَلْقِكَ
وَاَعْلاماً لِعِبادِكَ
صَلَواتُكَ عَلَيْهِمْ اَجْمَعينَ
اَلسَّلامُ عَلي اَميرِ الْمُؤْمِنينَ عَلِيِّ بْنِ اَبيطالِبٍ
وَصِيِّ رَسوُلِ اللَّهِ وَخَليفَتِهِ
وَالْقآئِمِ بِاَمْرِهِ مِنْ بَعْدِهِ
سَيِّدِ الْوَصِيّينَ
وَرَحْمَةُ اللَّهِ وَبَرَكاتُهُ
اَلسَّلامُ عَلي فاطِمَةَ بِنْتِ رَسوُلِ اللَّهِ
صَلَّي اللَّهُ عَلَيْهِ وَ الِهِ
سَيِّدَةِ نِسآءِ الْعالَمينَ
اَلسَّلامُ عَلَي الْحَسَنِ وَالْحُسَيْنِ
سَيِّدَيْ شَبابِ اَهْلِ الْجَنَّةِ مِنَ الْخَلْقِ اَجْمَعينَ
اَلسَّلامُ عَلَي الْأَئِمَّةِ الرَّاشِدينَ
اَلسَّلامُ عَلَي الْأَنْبِيآءِ وَالْمُرْسَلينَ
اَلسَّلامُ عَلَي الْأَئِمَّةَ الْمُسْتَوْدَعينَ
اَلسَّلامُ عَلي خآصَّةِ اللَّهِ مِنْ خَلْقِهِ
اَلسَّلامُ عَلَي الْمُتَوَسِّمينَ
اَلسَّلامُ عَلَي الْمُؤْمِنينَ الَّذينَ قاموُا بِاَمْرِهِ
وَوازَرُوا اَوْلِياءَ اللَّهِ
وَخافوُا بِخَوْفِهِمْ اَلسَّلامُ عَلَي الْمَلآئِكَةِ الْمُقَرَّبينَ
اَلسَّلامُ عَلَيْنا وَعَلي عِبادِ اللَّهِ الصَّالِحينَ.

پس برو تا بايستي نزديك قبر و رو به قبر و پشت به قبله كن و بگو:

اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا اَميرَ الْمُؤْمِنينَ
اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا حَبيبَ اللَّهِ
اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا صَفْوَةَ اللَّهِ
اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا وَلِيَّ اللَّهِ
اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا حُجَّةَ اللَّهِ
اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا اِمامَ الْهُدي
اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا عَلَمَ التُّقي
اَلسَّلامُ عَلَيْكَ اَيُّهَا الْوَصِيُّ الْبَرُّ التَّقيُّ النَّقيُّ الْوَفِيُّ
اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا اَبَا الْحَسَنِ وَالْحُسَيْنِ
اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا عَموُدَ الدّينِ
اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا سَيِّدَ الْوَصِيّينَ
وَاَمينَ رَبِّ الْعالَمينَ
وَدَيَّانَ يَوْمِ الدّينِ
وَخَيْرَ الْمُؤْمِنينَ
وَسَيِّدَ الصِّدّيقينَ
وَالصَّفْوَةَ مِنْ سُلالَةِ النَّبِيّينَ
وَبابَ حِكْمَةِ رَبِّ الْعالَمينَ
وَخازِنَ وَحْيِهِ
وَعَيْبَةَ عِلْمِهِ
وَالنَّاصِحَ لِأُمَّةِ نَبِيِّهِ
وَالتَّالِيَ لِرَسوُلِهِ
وَالْمُواسِيَ لَهُ بِنَفْسِهِ
وَالنَّاطِقَ بِحُجَّتِهِ
وَالدَّاعِيَ اِلي شَريِعَتِهِ
وَالْماضِيَ عَلي سُنَّتِهِ
اَللّهُمَّ اِنّي اَشْهَدُ اَنَّهُ قَدْ بَلَّغَ عَنْ رَسوُلِكَ ما حُمِّلَ
وَرَعي مَا اسْتُحْفِظَ
وَحَفِظَ مَا اسْتوُدِعَ
وَحَلَّلَ حَلالَكَ
وَحَرَّمَ حَرامَكَ
وَاَقامَ اَحْكامَكَ
وَجاهَدَ النَّاكِثينَ في سَبيلِكَ وَالْقاسِطينَ في حُكْمِكَ
وَالْمارِقينَ عَنْ اَمْرِكَ
صابِراً مُحْتَسِباً
لا تَاْخُذُهُ فيكَ لَوْمَةُ لآئِمٍ
اَللّهُمَّ صَلِّ عَلَيْهِ اَفْضَلَ ما صَلَّيْتَ عَلي اَحَدٍ مِنْ اَوْلِيآئِكَ وَاَصْفِيآئِكَ وَاَوْصِيآءِ اَنْبِيآئِكَ
اَللّهُمَ هذا قَبْرُ وَلِيِّكَ
الَّذي فَرَضْتَ طاعَتَهُ
وَجَعَلْتَ في اَعْناقِ عِبادِكَ مُبايَعَتَهُ
وَخَليفَتِكَ الَّذي بِهِ تَاْخُذُ وَتُعْطي
وَبِهِ تُثيبُ وَتُعاقِبُ
وَقَدْ قَصَدْتُهُ طَمَعاً لِما اَعْدَدْتَهُ لِأَوْلِيآئِكَ
فَبِعَظيِمِ قَدْرِهِ عِنْدَكَ
وَجَليلِ خَطَرِهِ لَدَيْكَ
وَقُرْبَ مَنْزِلَتِهِ مِنْكَ
صَلِّ عَلي مُحَمَّدٍ وَ الِ مُحَمَّدٍ
وَافْعَلْ بي ما اَنْتَ اَهْلُهُ
فَاِنَّكَ اَهْلُ الْكَرَمِ وَالْجُودِ
وَاَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا مَوْلايَ
وَعَلي ضَجيعَيْكَ آدَمَ وَنوُحٍ
وَرَحْمَةُ اللَّهِ وَبَرَكاتُهُ.

پس ضريح را ببوس و در جانب سر بايست و بگو:

يا مَوْلايَ اِلَيْكَ وُفوُدي
وَبِكَ اَتَوَسَّلُ اِلي رَبّي في بُلوُغِ مَقْصوُدي وَاَشْهَدُ اَنَّ الْمُتَوَسِّلَ بِكَ غَيْرُ خائِبٍ
وَالطَّالِبَ بِكَ عَنْ مَعْرِفَةٍ غَيْرُ مَرْدوُدٍ
اِلاَّ بِقَضآءِ حَوآئِجِهِ
فَكُنْ لي شَفيعاً اِلَي اللَّهِ رَبِّكَ وَرَبّي في قَضآءِ حَوآئِجي
وَتَيْسيرِ اُمُوري
وَكَشْفِ شِدَّتي
وَغُفْرانِ ذَنْبي
وَسَعَةِ رِزْقي
وَتَطْويلِ عُمْري
وَاِعْطآءِ سُؤْلي في آخِرَتي وَدُنْيايَ
اَللّهُمَّ الْعَنْ قَتَلَةَ اَميرِالْمُؤْمِنينَ
اَللّهُمَّ الْعَنْ قَتَلَةَ الْحَسَنِ وَالْحُسَيْنِ
اَللّهُمَّ الْعَنْ قَتَلَةَ الْأَئِمَّةِ
وَعَذِّبْهُمْ عَذاباً اَليماً لا تُعَذِّبُهُ اَحَداً مِنَ الْعالَمينَ
عَذاباً كَثيراً لاَ انْقِطاعَ لَهُ
وَلا اَجَلَ وَلا اَمَدَ بِما شآقُّوا وُلاةَ اَمْرِكَ
وَاَعِدَّ لَهُمْ عَذاباً لَمْ تُحِلَّهُ بِاَحَدٍ مِنْ خَلْقِكَ
اَللّهُمَّ وَاَدْخِلْ عَلي قَتَلَةِ اَنْصارِ رَسوُلِكَ
وَعَلي قَتَلَةِ اَميرِ الْمُؤْمِنينَ
وَعَلي قَتَلَةِ الْحَسَنِ وَالْحُسَيْنِ
وَعَلي قَتَلَةِ اَنْصارِ الْحَسَنِ وَالْحُسَيْنِ
وَقَتَلَةِ مَنْ قُتِلَ في وِلايَةِ الِ مُحَمَّدٍ اَجْمَعينَ
عَذاباً اَليماً مُضاعَفاً في اَسْفَلِ دَرَكٍ مِنَ الْجَحيمِ
لا يُخَفَّفُ عَنْهُمُ الْعَذابُ
وَهُمْ فيهِ مُبْلِسوُنَ مَلْعوُنوُنَ ناكِسوُا رُؤُسِهِمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ
قَدْ عايَنوُا النَّدامَةَ وَالْخِزْيَ الطَّويلَ لِقَتْلِهِمْ عِتْرَةَ اَنْبِيآئِكَ وَرُسُلِكَ
وَاَتْباعَهُمْ مِنْ عِبادِكَ الصَّالِحينَ
اَللّهُمَّ الْعَنْهُمْ في مُسْتَسِرِّ السِّرِّ وَظاهِرِ الْعَلانِيَةِ في اَرْضِكَ وَسَمآئِكَ
اَللّهُمَّ اجْعَلْ لي قَدَمَ صِدْقٍ في اَوْلِيآئِكَ
وَحَبِّبْ اِلَيَّ مَشاهِدَهُمْ وَمُسْتَقَرَّهُمْ
حَتّي تُلْحِقَني بِهِمْ
وَتَجْعَلَني لَهُمْ تَبَعاً فِي الدُّنْيا وَالْأ خِرَةِ
يا اَرْحَمَ الرَّاحِمينَ.

پس ضريح را ببوس و پشت به قبله بايست و رو به جانب قبر امام حسين عليه السلام كن و بگو:

اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا اَبا عَبْدِاللَّهِ
اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَابْنَ رَسُولِ اللَّهِ
اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَابْنَ اَميرِ الْمُؤْمِنينَ
اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَابْنَ فاطِمَةَ الزَّهْرآءِ
سَيِّدَةِ نِسآءِ الْعالَمينَ
اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا اَبَا الْأَئِمَّةِ الْهادينَ الْمَهْدِيّينَ
اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا صَريعَ الدَّمْعَةِ السَّاكِبَةِ
اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا صاحِبَ الْمُصيبَةِ الرَّاتِبَةِ
اَلسَّلامُ عَلَيْكَ وَعَلي جَدِّكَ وَاَبيكَ
اَلسَّلامُ عَلَيْكَ وَعَلي اُمِّكَ وَاَخيكَ
اَلسَّلامُ عَلَيْكَ وَعَلَي الْأَئِمَّةَ مِنْ ذُرِيَّتِكَ وَبَنيكَ
اَشْهَدُ لَقَدْ طَيَّبَ اللَّهُ بِكَ التُّرابَ
وَاَوْضَحَ بِكَ الْكِتابَ
وَجَعَلَكَ وَاَباكَ
وَجَدَّكَ وَاَخاكَ
وَبَنيكَ عِبْرَةً لِأُولِي الْأَلْبابِ
يَابْنَ الْمَيامينِ الْأَطْيابِ التَّالينَ الْكِتابَ
وَجَّهْتُ سَلامي اِلَيْكَ
صَلَواتُ اللَّهِ وَسَلامُهُ عَلَيْكَ
وَجَعَلَ اَفْئِدَةً مِنَ النَّاسِ تَهْوي اِلَيْكَ
ما خابَ مَنْ تَمَسَّكَ بِكَ
وَلَجَاَ اِلَيْكَ.

پس برو نزد پاي قبر بايست و بگو:

اَلسَّلامُ عَلي اَبِي الْأَئِمَّةَ
وَخَليلِ النُّبُوَّةِ
وَالْمَخْصوُصِ بِالْأُخُوَّةِ
اَلسَّلامُ عَلي يَعْسوُبِ الدِّينِ وَالْأيمانِ
وَكَلِمَةِ الرَّحْمنِ
اَلسَّلامُ عَلي ميزانِ الْأَعْمالِ
وَمُقَلِّبِ الْأَحْوالِ
وَسَيْفِ ذِي الْجَلالِ
وَساقِي السَّلْسَبيلِ الزُّلالِ
اَلسَّلامُ عَلي صالِحِ الْمُؤْمِنينَ
وَوارِثِ عِلْمِ النَّبِيّينَ
وَالْحاكِمِ يَوْمَ الدِّينِ
اَلسَّلامُ عَلي شَجَرَةِ التَّقْوي
وَسامِعِ السِّرِ وَالنَّجْوي
اَلسَّلامُ عَلي حُجَّةِ اللَّهِ الْبالِغَةِ
وَنِعْمَتِهِ السَّابِغَةِ
وَنِقْمَتِهِ الدَّامِغَةِ
اَلسَّلامُ عَلَي الصِّراطِ الْواضِحِ
وَالنَّجْمِ اللاَّئِحِ
وَالْأِمامِ النَّاصِحِ
وَالزِّنادِ الْقادِحِ
وَرَحْمَةُ اللَّهِ وَبَرَكاتُهُ

پس بگو:

اَللّهُمَّ صَلِّ عَلي اَميرِ الْمُؤْمِنينَ عَلِيِ بْنِ اَبيطالِبِ
اَخي نَبِيِّكَ
وَوَلِيِّهِ وَناصِرِهِ
وَوَصِيِّهِ وَوَزِيرِهِ
وَمُسْتَوْدَعِ عِلْمِهِ
وَمَوْضِعِ سِرِّهِ
وَبابِ حِكْمَتِهِ
وَالنَّاطِقِ بِحُجَّتِهِ
وَالدَّاعي اِلي شَريعَتِهِ
وَخَليفَتِهِ في اُمَّتِهِ
وَمُفَرِّجِ الْكَرْبِ عَنْ وَجْهِهِ
قاصِمِ الْكَفَرَةِ
وَمُرْغِمِ الْفَجَرَةِ
الَّذي جَعَلْتَهُ مِنْ نَبِيِّكَ بِمَنْزِلَةِ هاروُنَ مِنْ موُسي
اَللّهُمَّ والِ مَنْ والاهُ
وَعادِ مَنْ عاداهُ
وَانْصُرْ مَنْ نَصَرَهُ
وَاخْذُلْ مَنْ خَذَلَهُ
وَالْعَنْ مَنْ نَصَبَ لَهُ مِنَ الْأَوَّلينَ وَالْأخِرينَ
وَصَلِّ عَلَيْهِ اَفْضَلَ ما صَلَّيْتَ عَلي اَحَدٍ مِنْ اَوْصِيآءِ اَنْبِيآئِكَ
يا رَبَّ الْعالَمينَ

پس برگرد به جانب سر از براي زيارت حضرت آدم عليه السلام و نوح عليه السلام و در زيارت آدم بگو:

اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا صَفِيَّ اللَّهِ
اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا حَبيبَ اللَّهِ
اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا نَبِيَّ اللَّهِ
اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا اَمينَ اللَّهِ
اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا خَليفَةَ اللَّهِ في اَرْضِهِ
اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا اَبَا الْبَشَرِ
اَلسَّلامُ عَلَيْكَ وَعَلي روُحِكَ وَبَدَنِكَ
وَعَلَي الطَّاهِرينَ مِنْ وُلْدِكَ وَذُرِّيَّتِكَ
وَصَلَّي اللَّهُ عَلَيْكَ صَلوةً لا يُحْصيها اِلاَّ هُوَ
وَرَحْمَةُ اللَّهِ وَبَرَكاتُهُ.

و در زيارت نوح عليه السلام بگو:

اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا نَبِيَّ اللَّهِ
اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا صَفِيَّ اللَّهِ
اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا وَلِيَّ اللَّهِ
اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا حَبيبَ اللَّهِ
اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا شَيْخَ الْمُرْسَلينَ
اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا اَمينَ اللَّهِ في اَرْضِهِ
صَلَواتُ اللَّهِ وَسَلامُهُ عَلَيْكَ
وَعَلي روُحِكَ وَبَدَنِكَ
وَعَلَي الطَّاهِرينَ مِنْ وُلْدِكَ
وَرَحْمَةُ اللَّهِ وَبَرَكاتُهُ.

پس شش ركعت نماز بكن دو ركعت براي امير المؤمنين عليه السلام در ركعت اول بعد از سوره فاتحة الكتاب سوره الرحمن بخوان و در ركعت دوم سوره يس و بعد از نماز تسبيح حضرت فاطمه زهرا سلام الله عليها را بخوان و طلب آمرزش از خدا بكن و از براي خود دعا كن و بگو :

اَللّهُمَّ اِنّي صَلَّيْتُ هاتَيْنِ الرَّكْعَتَيْنِ
هَدِيَّةً مِنّي اِلي سَيِّدي وَمَوْلايَ
وَلِيِّكَ وَاَخي رَسوُلِكَ اَميرِ الْمُؤْمِنينَ
وَسَيِّدِ الْوَصِيّينَ عَلِيِّ بْنِ اَبيطالِبٍ صَلَواتُ اللَّهِ عَلَيْهِ وَعَلي آلِهِ
اَللّهُمَّ فَصَلِّ عَلي مُحَمَّدٍ وَ الِ مُحَمَّدٍ
وَتَقَبَّلْها مِنّي
وَاجْزِني عَلي ذلِكَ جَزآءَ الْمُحْسِنينَ
اَللّهُمَّ لَكَ صَلَّيْتُ وَلَكَ رَكَعْتُ وَلَكَ سَجَدْتُ
وَحْدَكَ لا شَريكَ لَكَ
لِأَ نَّهُ لا تَكوُنُ الصَّلوةُ وَالرُّكوُعُ وَالسُّجوُدُ اِلاَّ لَكَ
لِأَ نَّكَ اَنْتَ اللَّهُ لا اِلهَ اِلاَّ اَنْتَ
اَللّهُمَّ صَلِّ عَلي مُحَمَّدٍ وَ الِ مُحَمَّدٍ
وَتَقَبَّلْ مِنّي زِيارَتي
وَاعْطِني سُؤْلي
بِمُحَمَّدٍ وَ الِهِ الطَّاهِرينَ.

و چهار ركعت ديگر را هديه آدم عليه السلام و نوح عليه السلام گردان پس سجده شكر بجا آور و در سجده بگو:

اَللّهُمَّ اِلَيْكَ تَوَجَّهْتُ وَبِكَ اعْتَصَمْتُ
وَعَلَيْكَ تَوَكَّلْتُ
اَللّهُمَّ اَنْتَ ثِقَتي وَرَجآئي
فَاكْفِني ما اَهَمَّني وَما لا يُهِمُّني
وَما اَنْتَ اَعْلَمُ بِهِ مِنّي
عَزَّ جارُكَ
وَجَلَّ ثَنآؤُكَ
وَلا اِلهَ غَيْرُكَ
صَلِّ عَلي مُحَمَّدٍ وَ الِ مُحَمَّدٍ
وَقَرِّبْ فَرَجَهُمْ.

پس جانب راست رو را بر زمين گذار و بگو:

اِرْحَمْ ذُلّي بَيْنَ يَدَيْكَ
وَتَضَرُّعي اِلَيْكَ
وَوَحْشَتي مِنَ النَّاسِ
وَاُنْسي بِكَ يا كَريمُ يا كَريمُ يا كَريمُ.

پس جانب چپ رو را بر زمين گذار و بگو:

لا اِلهَ اِلاَّ اَنْتَ رَبّي حَقّاً حَقّاً
سَجَدْتُ لَكَ يا رَبِّ تَعَبُّداً وَرِقّاً
اَللّهُمَّ اِنَّ عَمَلي ضَعيفٌ فَضاعِفْهُ لي
يا كَريمُ يا كَريمُ يا كَريمُ.

پس برو به سجود و صد مرتبه بگو شُكْرا و جهد كن در دعا كه اين موضع طلبيدن مطالب است و استغفار بسيار بكن كه محل آمرزش گناهان است و حاجات خود را از خدا طلب نما كه مقام استجابت دعاها است
با ترجمه بصورت تصویری بزرگتر کوچکتر 
مفاتیح مرکز طبع و نشر قرآن کریم صفحه 838 مفاتیح مرکز طبع و نشر قرآن کریم صفحه 839 مفاتیح مرکز طبع و نشر قرآن کریم صفحه 840 مفاتیح مرکز طبع و نشر قرآن کریم صفحه 841 مفاتیح مرکز طبع و نشر قرآن کریم صفحه 842 مفاتیح مرکز طبع و نشر قرآن کریم صفحه 843 مفاتیح مرکز طبع و نشر قرآن کریم صفحه 844 مفاتیح مرکز طبع و نشر قرآن کریم صفحه 845 مفاتیح مرکز طبع و نشر قرآن کریم صفحه 846 مفاتیح مرکز طبع و نشر قرآن کریم صفحه 847 مفاتیح مرکز طبع و نشر قرآن کریم صفحه 848 مفاتیح مرکز طبع و نشر قرآن کریم صفحه 849 مفاتیح مرکز طبع و نشر قرآن کریم صفحه 850 مفاتیح مرکز طبع و نشر قرآن کریم صفحه 851 مفاتیح مرکز طبع و نشر قرآن کریم صفحه 852 مفاتیح مرکز طبع و نشر قرآن کریم صفحه 853 مفاتیح مرکز طبع و نشر قرآن کریم صفحه 854 مفاتیح مرکز طبع و نشر قرآن کریم صفحه 855 مفاتیح مرکز طبع و نشر قرآن کریم صفحه 856 مفاتیح مرکز طبع و نشر قرآن کریم صفحه 857




جستجو دعای قبل دعای بعد 


دفتر خدمات ویژه تبیان
مراجعه: 1,676,976,088